الشيلي ..مظاهرات ومصادمات مع الشرطة ضد الابقاء على دستور الديكتاتور بينوشي

اندلعت مواجهات الجمعة 23 اكتوبر بين محتجين وشرطة مكافحة الشغب في العاصمة التشيلية سانتياغو قبل يومين من إجراء استفتاء تاريخي يقرر فيه التشيليون الإبقاء على الدستور الموروث من حقبة بينوشي الدكتاتورية أو تغييره بدستور جديد.

ويطالب المحتجون بتطبيق إصلاحات اجتماعية والقضاء على التفاوت الطبقي في البلاد وتغيير الدستور الحالي الذي يعدونه عقبة في طريق تحقيق المزيد من العدالة الاجتماعية.

واستمرت الجمعة ولساعات وسط العاصمة الشيلية  صدامات بين الشرطة ومتظاهرين قبل يومين من استفتاء على الدستور. ورشق متظاهرون الشرطة بالحجارة. وردت قوات الأمن باستخدام الغاز المسيل للدموع وخراطيم مياه تحوي مادة كيميائية.

وتأتي هذه الاحتجاجات هذه المرة قبل يومين من الاستفتاء التاريخي الذي سيقرر فيه التشيليون ما إذا كانوا يريدون تغيير الدستور الحالي الموروث من دكتاتورية أوغستو بينوشي (1973-1990) ويعتبره كثيرون عقبة في طريق تحقيق المزيد من العدالة الاجتماعية.

وكان الائتلاف الحكومي وأحزاب المعارضة الرئيسية توصلا في نوفمبر 2019 بعد تظاهرات عنيفة استمرت شهرا، إلى اتفاق تاريخي بشأن تنظيم هذا الاستفتاء.

وقالت متظاهرة عرفت عن نفسها باسم ميشيل ليترانز (30 عاما) “علينا أن نذهب للتصويت الأحد لكن علينا مواصلة الضغط في الشوارع على الحكومة لتغيير موقفها”. وأضافت “العنف سيستمر، إنه أمر لا يمكن تجنبه”، معتبرة أنه “اذا لم يكن هناك عنف فلا ضغوط “.

وكان أكثر من 25 ألف شخص تجمعوا في هذه الساحة الأحد الماضي للاحتفال بالذكرى السنوية الأولى لبدء الحركة الاحتجاجية التي أدى وباء كوفيد-19 إلى توقفها في مارس واستؤنفت في نهاية اوت.

وقد قتل ثلاثون شخصا على الأقل وجرح آلاف أو أوقفوا خلال هذه الاحتجاجات.

فرانس24/أ ف ب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s