كوبا ردًا على بايدن: لا تتحدث عن حقوق الإنسان فلديكم سجل مخجل

رد الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل على نظيره الأمريكي جو بايدن، اليوم الجمعة، مُؤكدًا أنّ “للولايات المتحدة سجلاً مخجلاً في حقوق الإنسان، وأن جهودها في تدمير كوبا باءت بالفشل”.

وغرّد الرئيس الكوبي من خلال سلسلة من التغريدات على حسابه في موقع “تويتر” وذلك ردًا على تصريحات بايدن التي زعم فيها أنّ “كوبا دولة فاشلة تضطهد مواطنيها”.

وعقّب كانيل على هذا الوصف لبلاده بالقول، إنّ “الدولة الفاشلة هي التي تتجاهل إرادة غالبية الكوبيين والأمريكيين والمجتمع الدولي، وتحاول إرضاء أقلية رجعيّة ولو على حساب 11 مليون إنسان”، لافتًا إلى أنّ “للولايات المتحدة سجلاً مخجلاً من الحروب والعنف، والقمع الوحشي، والقتل الذي تمارسه الشرطة بحق المواطنين، والعنصرية، وانتهاكات حقوق الإنسان”.

وحول ملف إدارة “كورونا”، أشار كانيل إلى أنّ “الولايات المتحدة ونظرًا لعدم كفاءة حكومتها، شهدت وفاة 600 ألف شخص بكوفيد 19، وإذا كان بايدن يشعر بقلق إنساني تجاه كوبا فيمكنه أن يلغي الإجراءات الـ243 التي طبقها الرئيس (السابق) دونالد ترامب، بما في ذلك أكثر من 50 تدبيرًا تم فرضها بقسوة خلال الوباء، كخطوة أولى نحو وقف الحصار”.

وكانت كوبا قد اتهمت الولايات المتحدة بالتورّط المباشر في تنظيم الاحتجاجات والاضطرابات التي تعيشها كوبا منذ يوم الأحد الماضي، فيما أكَّد وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز على أنّ “واشنطن تتحمّل مسؤولية كبيرة عن الأحداث التي شارك فيها من يتلقون تمويلاً وإرشادات من الخارج، ومن يتنقّل بسيارات تتمتع بصفة دبلوماسيّة، ويلتقون بالدبلوماسيين الأميركيين”.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s