المسائل التنموية والاقتصادية، أبرز محاور اللقاء بين قيس سعيد ومحمد المنفي في محادثات طرابلس.

مثلت الاستحقاقات المقبلة بين تونس وليبيا وفي صدارتها المسائل التنموية والاقتصادية، أبرز محاور المحادثات بين رئيس الجمهورية قيس سعيد ورئيس المجلس الرئاسي الليبي السيد محمد المنفي خلال لقاءهما بطرابلس اليوم الاربعاء 17 مارس 2021,حيث تم الاتفاق على إعطاء دفع جديد للنشاط التجاري ووضع خطة عمل لتفعيل الجانب الاستثماري عبر تسهيل إجراءات العبور بين البلدين وتيسيير الإجراءات المالية بين البنك المركزي التونسي ومصرف ليبيا المركزي.

كما اتفق الجانبان على تبادل الخبرات وتكثيف التعاون في مختلف المجالات الأخرى لمواجهة التحديات الكبيرة للبلدين، وذلك عبر الإسراع بعقدللجان العليا المشتركة بما يستجيب لانتظارات الشعبين الشقيقين.

وكان رئيس الجمهورية قيس سعيد قد استقبل بقصر الضيافة بطرابلس في زيارة رسمية حيث أجرى محادثات موسعة مع رئيس المجلس الرئاسي الليبي السيد محمد المنفي حضرها عن الجانب الليبي كل من نائبي رئيس المجلس السيدان عبد الله اللافي وموسى الكوني ووزيرة الشؤون الخارجية السيدة نجلاء المنقوش ووزير الاقتصاد والتجارة السيد محمد الحويج ومن الجانب التونسي وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج السيد عثمان الجرندي وعدد من أعضاء الديوان الرئاسي منهم المستشار المكلف بالملفات الاقتصادية .

كما جرى لقاء ثنائي بين رئيس الدولة ورئيس المجلس الرئاسي. وتم التأكيد خلال المحادثات على أهمية هذه الزيارة التي تبرهن على عمق ومتانة الروابط التاريخية بين تونس وليبيا، وعلى أن مستقبل العلاقات بينهما سيكون بقدر عراقة هذه الروابط. كما تم التأكيد على مواصلة مساندة تونس للمسار الديمقراطي الليبي، خاصة وأن أمن تونس من أمن ليبيا.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s