إقرار التدريس بنظام الأفواج ويوما بيوم، خلال العام الدراسي 2020-2021

(وات) – تقرر التدريس بنظام الأفواج ويوما بيوم، على أن لا يتجاوز عدد التلاميذ بقاعة الدروس الـ 18 تلميذا خلال الحصة الواحدة، في إجراء سيستمر العمل به على مدى كامل العام الدراسي الحالي، وفق ما أفاد به، اليوم الثلاثاء، الكاتب العام للجامعة العامة للتعليم الثانوي الأسعد اليعقوبي.

وقال اليعقوبي، في تصريح لـ(وات)، أن هذا القرار جاء عقب اتفاق توصلت إليه نقابات التعليم مع هياكل وزارة التربية، إثر جلسة جمعت اليوم الطرفين.

وذكر أن تحديد عدد 18 تلميذا فقط للحضور في الدروس بنظام الأفواج، يهدف إلى تطبيق التباعد الجسدي في إطار تنفيذ البروتوكول الصحي للتوقي من فيروس “كورونا” المستجد الخاص بالعودة المدرسية .

وأشار المسؤول النقابي إلى أن هذا العدد يناهز نصف معدل عدد التلاميذ بالقسم الواحد، باعتبار أن حصص الدروس بالقسم في المؤسسات التربوية، تسجّل عادة حضور 36 تلميذا.

وسيتم تبعا للإجراء، إدراج تعديلات على الزمن المدرسي بما أن نظام الأفواج سيقر تدريس التلاميذ يوما بيوم، بمعنى أن كل قسم سيقسم على فوجين، يوم دراسة ويوم راحة.

وسيقع، في هذا الإطار، إدراج تنقيحات على البرامج التعليمية بالنسبة لتلاميذ التعليم الأساسي والإعدادي والثانوي .

وبهدف تدارك إلغاء الثلاثي الثالث من العام الدراسي المنقضي، سيخصّص المربّون فترة لتحسين مكتسبات التلاميذ.

ونفى اليعقوبي وجود فرضية لإلغاء أي من المواد خلال هذا الموسم الدراسي .

يذكر أن وزارة التربية كانت قد اتفقت مع نقابات القطاع التربوي، أمس الاثنين، على تثبيت موعد العودة المدرسية يوم 15 سبتمبر 2020، على أن تكون بالتدرّج بالنسبة للمستويات التعليمية بالمدارس الابتدائية والإعدادية والمعاهد الثانوية.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s