الأمم المتّحدة: المفوّضية السامية لحقوق الإنسان تندّد بمقتل مهاجرين على يد قوى أمنيّة في ليبيا

ندّدت المفوّضية السامية لحقوق الإنسان، اليوم، بارتكاب «سلسلة من الأحداث المروّعة» في ليبيا أدت إلى مقتل ستة أشخاص على الأقل بين المهاجرين وطالبي اللجوء على أيدي قوات الأمن.

وقالت المتحدثة باسم مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان مارتا هورتادو، للصحافيين إن المفوّضية «تشعر ببالغ القلق إزاء المعاناة التي ما زال المهاجرون وطالبو اللجوء يواجهونها في ليبيا حيث يتعرّضون بشكل يومي لعدد لا يُحصى من الانتهاكات لحقوقهم والتجاوزات من قبل جهات حكومية وغير حكومية».

وأشارت هورتادو إلى عدة حوادث وقعت بين الأول والثامن من اكتوبر، خلّفت ما لا يقل عن ستة قتلى، بحسب حصيلة أولية.

في الأول من اكتوبر، قُتل شخص على الأقل عندما دهم عناصر من وزارة الداخلية حياً فقيراً يبعد 12 كيلومتراً غرب طرابلس، يضم مئات المهاجرين وطالبي اللجوء.

كما أسفرت العملية عن جرح خمسة أشخاص على الأقل وتوقيف ما لا يقل عن 4 آلاف آخرين حُشروا في «زنزانات مكتظّة مع القليل من الطعام والماء» في مركز «المباني».

وبحسب حصيلة أولية للمفوّضية، نُشرت في 2 اكتوبر، نُقل عدة مئات من المهاجرين إلى مركز احتجاز في مدينة غريان الذي فرّ منه 500 مهاجر وفي 6 اكتوبر. أطلق الحراس النار وقتلوا «أربعة أشخاص على الأقل» وجرحوا «كثيرين آخرين».

في 8 اكتوبر، أطلق حراس مركز «المباني» النار على الموقوفين «ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد غير معروف»، بحسب المتحدّثة، مضيفة أنه تم القبض على العديد من الفارّين.

وكان متحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة، قد أشار إلى مقتل ستة فارّين الجمعة على أيدي الحراس.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s