ميركل وماكرون: روسيا وتركيا تمثلان تحديات كبرى

أعربت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن رأيها في أن الاتحاد الأوروبي يواجه “تحديات كبيرة” في التعامل مع كل من روسيا وتركيا.

وقالت ميركل اليوم الجمعة في برلين بشأن العلاقة بتركيا، “من ناحية هناك اختلافات في الرأي، ومن ناحية أخرى هناك اعتماد متبادل على الطرف الآخر لصياغة قضايا بعينها؛ فهناك مسألة الهجرة ومسألة مستقبل ليبيا ومسألة مستقبل سوريا”.

وذكرت ميركل ذلك في مستهل زيارة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى ألمانيا.

كانت العلاقة مع روسيا سؤالا كبيرا أيضا خلال قمة الدول السبع الكبرى.

وأضافت ميركل قائلة: “تعد روسيا تحديا كبيرا لنا، ولكن روسيا أيضا هي الجار القاري الأكبر للاتحاد الأوروبي”.

وواصلت ميركل القول: “علينا أن ندرك أننا جميعا معرضون لهجمات مختلطة، لكن من ناحية أخرى لدينا مصلحة كبيرة إذا أردنا الأمن والاستقرار في الاتحاد الأوروبي أن نظل في حوار مع روسيا مهما كان ذلك صعبا”.

ووافق الرئيس ماكرون على قول ميركل وعلق على ذلك قائلا: “أشارك كل ما قيل عن تركيا وروسيا”، مشيرا إلى أنه فيما يتعلق بتركيا يجب مراعاة مواقف دولتي الاتحاد الأوروبي، اليونان وقبرص، إضافة إلى الموقع الإستراتيجي في شرق البحر المتوسط والشرق الأوسط وليبيا والقوقاز.

وقال ماكرون إن من الواجب إيجاد خط مشترك في مواجهة روسيا.

وقدمت ميركل الشكر إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن لبدئه الحوار مع الحكومة الروسية.

وعلى مأدبة العشاء المشتركة بمبنى المستشارية يتناول الزعيمان قضايا السياسة الأوروبية ويركزان على التصويت  الفرنسي الألماني أمام المجلس الأوروبي، حيث يجتمع رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي في بروكسل يومي 24 و25 من الشهر الجاري.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s