الوطد الموحد يندد بالجريمة التي اقترفتها فرق المشيشي ضد رفيقنا العروسي هنانة بقرقنة. -بيان-

اعتبر حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد فرع قرقنة, في بيان له اليوم الخميس10 جوان, ما أقدمت عليه قوات من البوليس مساء الإثنين 7 جوان2021 من اقتحام للبيت الريفي للرفيق العروسي هنانة،عضو المكتب المحلي للفرع و اقتياده مكبلا إلى منطقة الأمن بالجزيرة تحت وابل من السب و الشتم و الضرب بالسابقة الخطيرة.

وندد الحزب بهذه الجريمة التي اقترفتها “فرق المشيشي” ضد رفيقنا و بما تعرض له من عنف وتنكيل.

دعا الحزب إلى محاسبة عناصر البوليس المنفلتة و التي أوقفت رفيقنا بصورة لا قانونية و هي التي دأبت على اقتراف اعتداءات مماثلة ضد سكان الجزيرة و ضيوفهم.

وسجل المكتب المحلي لحزب الوطد الموحد بقرقنة تواتر ظاهرة الإعتداءات البوليسية و تفاقمها ضد المواطنين و المواطنات في عديد الجهات و إفلات مرتكبيها من العقاب، مما يستدعي تصعيد النضال لردعها و مقاضاة مقترفيها لمنع تكرارها.معتبرا الإعتداء على الرفيق المناضل العروسي هنانة , اعتداء على الحريات الشخصية و على حق المواطن في أمنه و سلامته الجسدية، “و هو اعتداء على كل مناضلات و مناضلي حزبنا المستعدين دوما للإنخراط مع جماهير شعبنا و كل القوى الوطنية و التقدمية لوضع حد لهذه العربدة البوليسية السافرة”.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s