الشاهد: الوضعية التي وجدت عليها جثة الشهيد محمد هماني يستحيل أن تكون اثرعملية انتحار بل هي جريمة قتل بفعل فاعل.

اكد الشاهد في جريمة اغتيال الشهيد محمد هماني, الطاهر حشاد ,اليوم الخميس 03 جوان 2021, اثناء الاستماع اليه من قبل الدائرة القضائية للعدالة الانتقالية بالمحكمة الابتدائية بصفاقس1, ان الوضعية التي وجدت عليها جثة الشهيد يستحيل أن تكون نتيجة عملية انتحار بل هي جريمة قتل بفعل فاعل.

وافاد شاهد العيان و الدي خضر بالمكان الذي عثر فيه على جثة الشهيد محمد هماني بمليتة بقرقنة يوم 7 ديسمبر 1983. انه “…بوصوله للمكان لاحظ وجود شخص معلّق بإحدى الأعمدة الكهربائية مشنوق على مستوى الرقبة بحبل نوعيته يستعمله البحارة في شباكهم أي أنه حبل متين. وان الضحية كان موثوق اليدين بين ساقيه ممّا يثبت كون العمليّة ليست انتحارا بل هي عملية بفعل فاعل.

وذكر الشاهد الطاهر حشاد ان رئيس المركز المدعو علي غزال صرّح يومها اي يوم 7 ديسمبر1983 وعلى عين المكان بكون المسألة تتعلّق بانتحار الشهيد محمد هماني.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s