الجامعة العامة للصحة ونقابة الأطباء والصيادلة ترفضان العمل خارج منظومة “ايفاكس”

اعتبرت الجامعة العامة للصحة ونقابة الأطباء والصيادلة وأطباء الاسنان للصحة العمومية، في بيان مشترك، عن رفضهما العمل خارج المنظومة الوطنية للتلقيح “ايفاكس” على خلفية المنشور عدد 15 المشترك بين وزارتي الصحة والتربية، والمتعلق بتسجيل الاطار التربوي لتلقي التلقيح.

وشدد الكاتب العام للجامعة العامة للصحة عثمان الجلولي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء اليوم الأحد 23 ماي، على ضرورة ان تخضع جميع عمليات التلقيح ضد كوفيد 19 للمنظومة الوطنية “ايفاكس” التي وضعتها وزارة الصحة للتطعيم ضد كورونا حسب الأولويات المضبوطة، لافتا إلى ان أي عملية تلقيح تجرى في مراكز خصوصية وعلى قاعدة استثنائية خارج هذه المنظومة الخاصة فيها ضرب لمصداقية وشفافية الحملة الوطنية للتلقيح.
واعتبر ان دعوة وزارة التربية لمنظوريها لتسجيل معطياتهم لدى المؤسسة التربوية أو الهيكل الإداري الراجعين إليه بالنظر لتلقي التلقيح المضاد لكوفيد 19، “غير مقبول ومن شأنه أن يفتح الباب أمام منظومات موازية” للتلقيح، مؤكدا في المقابل دعمه لحق كل الاسلاك المعرضة للعدوى بفيروس كورونا في تلقي هذا التلقيح لكن ضمن المنظومة الوطنية الموضوعة للغرض.
وأضاف الجلولي ان احداث مراكز خصوصية للتلقيح خارج شبكة المراكز التابعة للمنظومة الوطنية “ايفاكس” “أمر مرفوض”، منبها إلى ان وجوب عدم فتح الباب أمام عمليات تسجيل استثنائية للحصول على التلقيح، والابقاء على منصة “ايفاكس” الالكترونية دون سواها للتسجيل من اجل تلقي التلقيح حسب الأولويات المحددة وبعيدا عن أي تجاوزات.
واشارت الجامعة العامة للصحة ونقابة الأطباء والصيادلة وأطباء الاسنان للصحة العمومية، حسب ما جاء في البيان المشترك، الى ان مجرد الاستظهار بالتسجيل المسبق لا يفتح الحق في الانتفاع بالتلقيح ما لم ترد الارسالية القصيرة المتضمنة للدعوة وموعد التلقيح، والمعمول بها لجميع التونسيين.
وعبر الهيكلان النقابيان عن رفضهما “للارتجال والارتباك في فتح مراكز التلقيح” و”لعدم الجدية في التعامل مع حاملي الأمراض المزمنة وأولويتهم التي يجب ان تخضع هي الأخرى إلى تقييم منظومة “ايفاكس”، وفق نص البيان.
ودعت النقابتان منظوريهما إلى “رفض الالتحاق بالمراكز المحدثة خارج المنظومة الصحية حتى لا يقع المس من جوهر الحق في الصحة للجميع والمساواة بين كافة المواطنين في تلقي الخدمة الصحية مثلما هو الشأن بالنسبة لمهنيي الصحة”، مطالبتين وزارة الصحة بالتعجيل باستكمال تلقيح العاملين في القطاع الصحي.
يذكر ان وزارة التربية كانت دعت، في بلاغ لها، الإطار التربوي في مختلف الاسلاك ممن تجاوزت أعمارهم 50 سنة وممن يعانون من أمراض مزمنة، إلى المبادرة بتسجيل معطياتهم قبل يوم غد الجمعة 21ماي الجاري لدى المؤسسة التربوية أو الهيكل الإداري الراجعين إليه بالنظر وذلك لتيسير مهمة الفريق المتنقل الذي سيتولى عمليات التلقيح بداية من يوم الاثنين 24 ماي 2021 وفق روزنامة وتوزيعية لمراكز التلقيح يتم ضبطها وإعلامهم بها في الإبان.
وأشارت وزارة التربية الى ان هذه الدعوة تأتي في اطار تفعيل القرار الصادر عن رئاسة الحكومة والمتعلق بادراج قطاع التربية ضمن أولويات التلقيح المضاد لفيروس كوفيد 19.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s