نجاة وزير داخلية الوفاق الليبي من محاولة اغتيال غربي طرابلس..

نجا وزير الداخلية بحكومة الوفاق الليبية فتحي باشاغا اليوم الأحد21 فيفري من محاولة اغتيال على يد مسلحين بمنطقة جنزور غربي العاصمة طرابلس.

وقال شهود عيان إن موكب الوزير باشاغا تعرض لوابل إطلاق نار وتم الرّد على مصدر النيران وقتل أحد أفراد المجموعة المهاجمة.

وأضاف ذات المصدر أنه تم القبض على باقي الأفراد في السيارة المهاجمة التي تتبع وزارة الداخلية وتحمل ملصق قسم الدعم والاستقرار التابع للوزارة.

وسمع تبادل إطلاق نار كثيف بوضوح لمدة دقائق في الطريق الساحلي لمدينة جنزور قرابة الساعة الثالثة ظهرا بالتوقيت المحلي، أعقبه هدوء.

وتعرض موكب الوزير لرصاص أطلقه “ثلاثة مسلحين من سيارة دفع رباعي” أثناء مروره في منطقة جنزور على مسافة عشرة كلم غرب طرابلس، وفق ضابط في وزارة الداخلية.

وقال الضابط “قام حراس الموكب بقطع الطريق الساحلي، وقاموا بتبادل إطلاق النار معهم ما أدى إلى إعطاب سيارتهم ومقتل مسلح، فيما تم القبض على اثنين آخرين”.

وأفاد مصدر مقرب من باشاغا بأن المهاجمين الثلاثة ينحدرون من مدينة الزاوية الواقعة على مسافة 50 كلم غرب طرابلس، وأن المسلح الذي قُتل يدعى رضوان الهنقاري.

وقال مصدر آخر إن المهاجمين أطلقوا النار بكثافة على موكب الوزير في غرب طرابلس بعد زيارته المؤسسة الوطنية للنفط ومقر قوة إنفاذ القانون التابعة للوزارة.

وقال مصدر إن “موكب الشرطة الذي كان يتبع الوزير قام بالرد. لقد تم توقيف اثنين من المهاجمين، والثالث أدخل المستشفى. الوزير بخير”.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s