حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد يؤكد”على أن توحيد الحركات الاحتجاجية والتنسيق بين مكوناتها هو المدخل لاستئناف المسار الثوري وضمانة انتصاره

اعتبر حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد , في بيان له امس الخميس 17 ديسمبر2020 ,بمناسبة الذكرى العاشرة لانطلاق المسار الثوري, توحيد الحركات الاحتجاجية والتنسيق بين مكوناتها هو المدخل لاستئناف المسار الثوري وضمانة انتصاره.

وجدد حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد بهذه المناسبة,اعتزازه بالهزيمة التي الحقها شعب تونس وقواه الثورية بالدكتاتور العميل والطغمة التجمعية اثر ملحمة 17 ديسمبر 2010.مؤكدا انحيازه للثورة ومواصلة النضال من أجل تكريس سيادة الشعب على الثروة الوطنية وتمكينه من استغلالها وادارتها في اطار تشاركي ووطني تضامني.

كما جدد البيان , دعوة حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد ,الى حل البرلمان الحالي والعودة للشعب لتغيير منظومة الحكم. مشددا على ادانة دعاوى اقحام المؤسسة العسكرية في شؤون الحكم .

وجاء في بيان الوطد يمناسبة الذكرى العاشرة لاندلاع المسار الثوري انه رغم اسقاط الديكتاتور وحل حزبه فان العائلات المتنفدة استعادت هيمنتها بعد2011″بصعود قوى رجعية تدور في فلك نظام الهيمنة العالمي على رأسها حزب حركة النهضة التي طبعت مع المنظومة السائدة وعملت على تبييض رموز النظام القديم والتحالف معهم ومشاركتهم نهب ثروات البلاد في تنكر تام لمطالب وحقوق الجماهير المنتفظة بالتزامن مع توظيف الاعلام لتخريب وعي الشعب وتوجيهه ضد مصالحه الحقيقية عبر افتعال الاستقطابات “الايديولوجية والصراعات الهووية الخادمة لمصلحة قطبي الرجعية الإخوانية والتجمعية .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s