وفاة الصادق المهدي زعيم حزب الامة السوداني في الإمارات متأثراً بفيروس كورونا

توفّي الصادق المهدي، زعيم حزب الأمة السوداني ورئيس وزراء آخر حكومة منتخبة قبل انقلاب عمر البشير في 1989، فجر الخميس عن 84 عاماً في الإمارات التي نقل إليها للعلاج من إصابته بفيروس كورونا المستجدّ، وفق بيان صادر عن حزبه. 

وقال الحزب في بيانه إنّ زعيمه “انتقل إلى جوار ربّه فجر اليوم الخميس26 نوفمبر2020 باحد المستشفيات بدولة الإمارات العربية المتّحدة .

 وأضاف البيان أن جثمانه سيصل إلى السودان صباح الجمعة وستقام مراسم الدفن في اليوم نفسه. 

والصادق المهدي هو حفيد مؤسّس حزب الأمة عبد الرحمن المهدي نجل الإمام محمد أحمد المهدي الذي قاد بين 1881 و1885 الثورة ضدّ الهيمنة المصرية-البريطانية على السودان.  

 وتولّى الصادق المهدي رئاسة الوزراء مرّتين: الأولى بين 1966و1967، والثانية بين 1986و 1989 الى حين أطاح به انقلاب عسكري سانده الإسلاميون وقاده عمر البشير. 

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s