الجبهة الشعبية تهنئ ماهر الأخرس بالحرية وتدعو لمواصلة معركة إسناد الأسرى بكافة الأشكال

هنأت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جماهير الشعب الفلسطيني والحركة الأسيرة بتنسم الأسير البطل ماهر الأخرس عَبّق الحرية بعد ملحمة بطولية خاض خلالها معركة الإضراب المفتوح عن الطعام لأكثر من مائة يوم.

واعتبرت الجبهة، في تصريح صحفي لها، أنّ الأسير البطل المحرر ماهر الأخرس بصموده وبأمعائه الخاوية وبحالة التضامن الشعبية والدولية الواسعة سجل انتصاراً جديداً باسم الحركة الأسيرة ضد السجان الصهيوني، حيث استطاع ورغم ما تعرض له من ممارسات وانتهاكات خطيرة أن يكسر من جديد المعادلة التي لطالما كان ينتهجها الاحتلال بحق الحركة الأسيرة ويسعى لتكريسها وفي المقدمة منها سياسة الاعتقال الإداري.

وشددت الجبهة إن معركة إسناد الأسرى بكافة الأشكال وصولاً لتحريرهم يجب أن تبقى على رأس أولويات الحركة الوطنية وأذرع المقاومة، باعتبار أن ما يخوضه الأسرى من ملاحم بطولية مستمرة ضد السجان الصهيوني هي معركة الشعب الفلسطيني كله، مع أولوية مواجهة سياسات الاعتقال الإداري والإهمال الطبي والعزل الانفرادي باعتبارها أكثر ممارسات الاحتلال إجراماً بحق الأسرى.

واكدت الجبهة أن الأسير المحرر ماهر الأخرس سيظل صورة مشرقة ومُشرفة لنضال شعبنا المتواصل من أجل التحرير والعودة، يحتذي ويفتخر بها شعبنا وأجيالنا الشابة.

وأفرجت قوات الاحتلال الصهيوني، في وقت باكر من صباح اليوم الخميس26 نوفمبر2020، عن الأسير ماهر عبد اللطيف الأخرس من مدينة جنين، والذي خاض إضرابًا عن الطعام استمر 103 أيام متواصلة ضد اعتقاله الإداري.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s