قفصة : حالة عارمة من الاحتقان والغضب بمدينة الرديف احتجاجا على قرارات المجلس الوزاري

إندلعت ومنذ الإعلان عن قرارات المجلس الوزاري الخاص بولاية قفصة مساء أمس الثلاثاء 24 نوفمبر  إحتجاجات بمدينة الرديف. رفضا لقرارات المجلس الوزاري..
واعتبر المحتجون  القرارات أغفلت اتفاقات ووعود حكومية سابقة تجاه المعتصمين بالرديف وخصوصا الاتفاق الممضى في شهر أوت الماضي بين وفد من وزارة الطاقة والمناجم ومجموعات من المعتصمين والقاضي بالرفع الفوري للاعتصامات لمدة ثلاثة أشهر والسماح لشركة فسفاط قفصة باستئناف نشاطها في إنتاج الفسفاط ووسقه نحو الحرفاء مقابل اعتراف الحكومة بالاتفاقيات المبرمة مع حكومات سابقة والمتعلقة بملفات التشغيل والتكوين والتنمية على مستوى جهة قفصة عموما والرديف خصوصا مع البدء في التفاوض حول آجال تفعيلها حالما يتم تشكيل الحكومة الجديدة.
وتنصّ هذه الاتفاقيات على خلق إنتدابات جديدة في شركات البيئة لفائدة العاطلين عن العمل في حين لم تتضمّن قرارات المجلس الوزاري المضيّق أي إمكانية لمزيد من الانتدابات في شركات البيئة

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s