قيس سعيد يفتتح ملتقى الحوار الليبي بتونس؟

شدد رئيس الجمهورية  قيس سعيد في كلمته في إفتتاح ملتقى الحوار السياسي الليبي الذي تحتضنه تونس صباح اليوم الإثنين 9 نوفمبر 2020 ، على ضرورة أن يلتزم كل من سيقود المرحلة الانتقالية بنص الدستور المؤقت الى عدم الترشح إلى أي منصب بأحد المؤسسات التي ستوضع في دستور ليبيا القادم.

و أكد قيس سعيد على ضرورة تحديد مواعيد واضحة للانتخابات، مشددا على أن الحلول يجب أن تكون سلمية.و أن تونس ستسخر كافة الامكانيات لكي يتم الخروج خلال هذا الملتقى بدستور مؤقت يؤسس للمرحلة الانتقالية القادمة في ليبيا.

وقال أن حل الأزمة الليبية يكون باستعادة الشعب لسيادته، وليس بالبنادق أو أزيز الرصاص، مؤكدا على أن الشعب الليبي قادر على تجاوز كل الصعوبات وتخطي كل العراقيل.

وبين رئيس الجمهورية أن تونس كانت قد دعت الي حل ليبي ليبي منذ سنة وفخورة بهذا اللقاء لأنه سيكون تمجيدا لشرعية جديدة نابعة من إرادة الشعب الليبي دون سواه.

وشدد على أن ” لا مجال للوصاية على الشعب الليبي تحت أي عنوان أو شكل من الأشكال”.

وتابع رئيس الجمهورية مخاطبا المشاركين في الملتقى ” انكم مع موعد مع التاريخ فلا تتركوا الحاضر يتواصل بآلامه  فشعبكم في ليبيا وتونس يراقب وينتظر”

وأضاف سعيد “البعض يتحدث عن الشرق والغرب ولكن الشعب الليبي واحد ، محذرا من محاولات تقسيم ليبيا.

كما أشار رئيس الجمهورية  الى أن هذا الملتقى يندرج في اطار الجهود التي تم بذلها منذ اشهر في تونس وفي اطار الامم المتحدة وليس هذا الملتقى منافسة أو مبارة لاي كان لان الهدف هو الحل السلمي.”

وأكد بأنه تم السعي الى أن يعقد هذا الملتقى في تونس لاننا بلد واحد يجمعنا التاريخ وتحدونا نفس الارادة في السلم والأمن في كافة المنطقة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s