20 مجلسا بلديّا تمّ حلّه بعد تواتر الاستقالات وتراجع القائمات الحزبية لفائدة المستقلّة

وات

افادت منظمة “البوصلة” إن حالات الإستقالات المتزامنة لأغلبية أعضاء عدة مجالس بلدية، منذ 15 ماي 2019 وإلى غاية اليوم 8 سبتمبر 2020، تواترت ليبلغ عدد البلديات المنحلة 20 مجلسا بلديا، من بينها 18 شهدت انتخابات جزئية ومجلسان بلديان تم حلهما بحكم القانون في انتظار الانتخابات الجزئية.

ورصدت البوصلة، وفق بيان صادر عنها الثلاثاء، أن البلديات الثماني الأخيرة التي أجريت فيها انتخابات جزئية، شهدت تغييرا من حيث تركيبتها، ففي حين كانت الأغلبية في المجالس المنحلّة بيد القائمات الحزبية، بنسبة 71 بالمائة، فإنّ هذه الأخيرة قد تراجعت لصالح القائمات المستقّلة والتي أصبحت تهيمن على 75 بالمائة من هاته المجالس.

كما أشارت المنظمة في بيانها إلى أن من بين 102 عضوا مستقيلا من البلديات التي شهدت استقالات متزامنة، تمكن 18 بالمائة فقط منهم، من التحصل على مقاعد إثر الانتخابات الجزئية، وأن 17 بالمائة من أعضاء المجالس المنحلة أعيد انتخابهم في الإنتخابات الجزئية، فيما 60 بالمائة منهم تقدموا على قائمات مختلفة عن قائماتهم الأصلية في انتخابات 2018.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s