مصطفى الجويلي: الصراع بين أحزاب التحالف الطبقي الحاكم لا يدور حول برامج و خيارات بل حول مسائل شكلية أو سياسوية

اعتبر القيادي في حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد مصطفى الجويلي الخميس في تدوينة على صفحته الخاصة إن ” ما تعيشه تونس اليوم هو أزمة مزدوجة من ناحية أزمة تمثيلية داخل التحالف الطبقي الحاكم…”و “أيضا أزمة القوى الثورية”.

وقال الجويلي أن “لا احد من الأحزاب السياسية الحاكمة استطاع أن يفرض نفسه كتعبيرة سياسية جامعة لمختلف شرائح الكمبرادور” مؤكدا على أن الصراع بين هذه الأحزاب ” لا يدور حول برامج و خيارات بل حول مسائل شكلية أو سياسوية”.

وأكد القيادي في حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد من جهة أخرى على أزمة القوى الثورية, والتي حسب قوله عجزت في”أن تشكل تعبيرة سياسية جامعة للطبقات لمهمشة و التي لها مصلحة حقيقية في التغيير.” معتبرا أن ما نعيشه هو” حالة ما يشبه توازن الضعفاء” حسب قوله . فلا التحالف الطبقي الحاكم استعاد زمام الأمور ومضى في تنفيذ برنامجه وفقا لمصالحه ولا الطبقات الشعبية استطاعت استكمال المسار الثوري في اتجاه قلب موازين القوى وفرض البديل الوطني الشعبي.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s