رئيس ديوان وزير الصحة: مطالب أعوان الصحة العمومية مشروعة لكن الوضع الحالي للبلاد وللمالية العمومية تجعل الاستجابة لها ليست فورية

(وات) – قال رئيس ديوان وزير الصحة منير الرمضاني، إن “الطلبات التي نادى بها أعوان الصحة العمومية الذين نفذوا اليوم الخميس إضرابا عاما عن العمل، مشروعة غير أن الوضعية العامة للبلاد وللمالية العمومية والمشاريع والإصلاحات التي تقدم عليها الحكومة تجعل الاستجابة لها لا تكون فورية وتتطلب بعض الوقت”.

وأوضح الرمضاني في تصريح على هامش موكب توقيع اتفاقيتين اطارية وخاصة بين الوزارة وجمعية قطر الخيرية تونس، أنه بناء على ما سبق فإن هذا الملف “يستوجب مزيدا من التفاوض والنقاش حول هذه الطلبات من أجل الوصول إلى تفاهمات تراعي ظروف الطرفين”، مؤكدا أنه لا أحد يمكن له أن ينكر الجميل والواجب الذي قام به “الجيش الأبيض”، حسب تعبيره، في مواجهة أزمة كوفيد 19 وأضاف إن “الأيدي مازالت مفتوحة للتفاوض وهو واجب الإدارة ونحن ندعم الطلبات التي لها مشروعية وقابلية التنفيذ والانجاز بالتشاور مع هياكل الدولة وخاصة رئاسة الحكومة ووزارة المالية في ما يتعلق بالأثر المالي وبالاطار القانوني”.

ومن جهة اخرى قال الكاتب العام للجامعة العامة للصحة التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل عثمان الجلولي في تصريح خلال الوقفة إن “الحكومة الحالية تتعامل بقلة مسؤولية مع ملف القطاع الصحي” موجها انتقادات حادة لرئيس الحكومة إلياس الفخفاخ “بدعوى أنه لا يعير قيمة لملف القطاع الصحي على حساب التوازنات المالية ولا يسعى لإيجاد حلول جذرية لإصلاح المنظومة الصحية”

وأضاف الجلولي أن “إصلاح القطاع الصحي العمومي فيه ركن أساسي وهو الخصوصية القطاعية كما هو معمول به في دول العالم ونحن نريد إقرار الخصوصية القطاعية وإقرار القانون الاساسي للاستشفائيين وسحب الفصل 2 على مهنيي قطاع الصحة العمومية وإصدار وتطبيق كل ما تم الاتفاق فيه مع وزارة الصحة”.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s