وباء كوفيد-19 يجتاح أميركا اللاتينية

فرنس برس – يواصل فيروس كورونا المستجدّ تفشيه من دون رحمة في أميركا اللاتينية التي باتت بدورها بؤرة للوباء خصوصاً في البرازيل التي أصبحت الدولة الثانية عالمياً من حيث عدد الإصابات بعد الولايات المتحدة.

وأعلنت وزارة الصحة البرازيلية الجمعة وفاة أكثر من ألف شخص بكوفيد-19 خلال 24 ساعة. وهذا اليوم الثالث من أصل أربعة أيام، الذي تسجّل فيه البلاد مثل هذا العدد من الوفيات

وبلغ عدد الوفيات الإجمالي 21 ألفا و48 ما يجعل البرازيل الدولة السادسة الأكثر تضرراً من الوباء في العالم. إلا انها الثانية عالمياً من حيث عدد الإصابات الذي بلغ 330 ألفا و890 بينها 20 ألفا و803 خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة.

 وأعلنت منظمة الصحة العالمية الجمعة أن أميركا الجنوبية باتت “بؤرة جديدة” لوباء كوفيد-19

وقال مسؤول الحالات الطارئة في المنظمة مايكل راين “نرى عدد الإصابات يزداد في العديد من الدول الأميركية الجنوبية (…) لكن من الواضح أن البرازيل هي الأكثر تضرراً حتى الآن”.

وتواجه البيرو أيضاً صعوبات في الحدّ من تفشي الفيروس. وقد مدّد الرئيس مارتن فيزكارا الجمعة اجراءات العزل السارية منذ 16 آذار/مارس، حتى 30 حزيران/يونيو.

وأضاف أن “العزل الاجتماعي الإلزامي” سيتواصل حتى هذا التاريخ بسبب “الظروف الخطيرة التي تؤثّر على حياة الأمة جراء تفشي كوفيد-19”.

وتسجّل البلاد أكثر من 3100 وفاة وأكثر من 110 آلاف إصابة من السادس من آذار/مارس.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s