اجتماع قرطاج والموقف الرسمي من تطور الاوضاع في ليبيا.

تراس السيد قيس اسعيد رئيس الجمهورية امس الخميس 30افريل2020 بقصر الرئاسة بقرطاج اجتماعا خصص للنظر في تطورات الاوضاع في ليبيا على ضوء المستجدات الاخيرة واعلان حفتر انهاء العمل باتفاق الصخيرات.

وحضر الاجتماع فضلا عن رئيس الجمهرية ورئيس الحكومة السادة وزراء العدل والدفاع والداخلية ووزير الشؤون الخارجية وعدد من الاطارات العسكرية والامنية و تغيب رئيس البرلمان عن الحضور.

وخلص الاجتماع الي تاكيد رفض تونس اي تقسيم للشقيقة ليبيا والتمسك باالشرعية الدولية ورفض اي تدخل اجنبي على اعتبار ان الحل لن يكون الا ليبيا ليبيا.

كما اكد المجتمعون على ان تونس هي اكثر الدول تضررا مما يحدث في ليبيا وعليه فانه على المجموعة الدولية ان تضع في الاعتبار الاضرار التي لحقت نونس ولا تزال.

وانتهي الاجتماع باقرار تكوين مجموعة عمل على مستوى رئاسة الجمهورية تضم الاطراف المتدخلة وتتولى التنسيق و الاستشراف والتحسب لاي طارئ.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s