رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة مارك ميلي: “طالبان” لم تتخل عن تنظيم “القاعدة”

قال رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة مارك ميلي، إن حركة “طالبان” امتثلت فقط لشرط واحد من أصل 8 شروط لاتفاقية الدوحة، التي وقعتها الحركة وإدارة دونالد ترامب.

ورأى ميلي أن “طالبان” لم تتخل عن تنظيم “القاعدة”، منتهكةً الاتفاقية.

وأكد ميلي أنه كان هناك 13000 جندي أميركي في أفغانستان عندما تم توقيع الاتفاق في 29 فيفري 2020، ثم انخفض هذا العدد إلى 2500 بحلول يوم تنصيب الرئيس جو بايدن.

و أضاف: “إن مذكرة 11 نوفمبر 2020 التي تأمر الجيش الأميركي بالخروج من أفغانستان بحلول 15 جانفي، تم توقيعها من قبل الرئيس ترامب وكانت بطول سطرين فقط. الخط الثاني كان عن أمر أعطي لخروج العسكريين من الصومال”.

واعتبر ميلي، أن الحرب الأفغانية “كان من الممكن أن تنهيها” إذا ما قُتل أسامة بن لادن أو أسر في جبال تورا بورا في نوفمبر 2001، لكنها كانت بمثابة “فشل استراتيجي” للولايات المتحدة.

كما قال إن الفشل في التعامل مع الملاذات الآمنة في باكستان أضر جداً بالمجهود الحربي.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s