الوطد الموحد :غياب خطة دقيقة للكشف عن حقائق الاغتيالات و لقلب موازين القوى الإجتماعية يضع مسار25 جويلية في طريق إعادة انتاج نفس سياسات الفشل

اعتبر المكتب السياسي لحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد، في بيان له مساء السبت25 سبتمبر، أن اختزال الحلّ في جملة الأزمات المتعاقبة التي عاشتها البلاد في الإجرائات القانونية والدستورية ونقاش حول الحقوق والحريات وصلاحيات السلطات ؛ على اهمية ذلك ؛ دون خطة دقيقة للكشف عن حقائق الاغتيالات و الملفات الارهابية و لتصفية نظام المكاسب والإمتيازات المافيوية، واقتصاد النهب والتهميش ، وقلب موازين القوى الإجتماعية لصالح المتضررين طيلة العقود التي خلت ؛ يضع مسار 25 جويليةفي طريق إعادة انتاج نفس سياسات الفشل التي ثار عليها الشعب.

كما اعبر الوطد انفراد رئيس الدولة بالتنقيحات الدستورية كما جاء في الامر عدد117 ،دون آليات ديموقراطية تضمن مشاركة كل التونسيين دون استثناء في ذلك على مستوى النقاش والإقتراح ،والاعتراض والتعديل ؛ متناقض مع حق الشعب في تقرير مصيره .

واكد بيان الوطد على أن ما تضمّنه الأمر 117 يمثل خطوة جديدة في اتجاه تفكيك أهم مؤسسات المنظومة السياسية الفاشلة والمأزومة التي استنزفت البلاد طيلة العقد المنقضي ، مطالبا في المقابل بتحديد سقف زمني لهذه الإجرائات و تعيين آجال واضحة لعودة القرار للشعب صاحب السيادة ، توقيا من المخاطر المحدقة بالمرحلة الإنتقالية.


ومن جهة اخرى، جدد حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد ادانته لتواصل الضغوطات الخارجية السافرة على بلادنا و في مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية و كل داعميهم في الداخل من أحزاب و منظمات و شخصيات عميلة للخارج.  

وشدد البيان على ان الحل الحقيقي يتمثل في النهوض بالمسار الثوري من خلال بناء تحالف وطني شعبي من أجل تحقيق سيادة الشعب على قراره السياسي و مقدرات البلاد.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s