حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد يؤكد على ضرورة تجذير مسار 25 جويلية – بيان –

اعتبر حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد في البيان الختامي لأشغال لجنته المركزية الدورة24 , لحظة 25جويلية , منعرجا سياسيا هاما مكن من توجيه ضربة  لتحالف أحزاب المافيات و الإرهاب و التجويع بقيادة حركة النهضة عبر تجميد عمل البرلمان الذي تحول بشكل مفضوح لمجمع لتمرير  مصالح الطبقات الناهبة لثروات البلاد و ساحة لصراع القوى الإقليمية و الدولية كما عطل واقع الاستقطاب الثنائي المغشوش الذي عملت حركة النهضة ومنافسها الحزب الدستوري الحر على تأجيجه واللذان لا يختلفان في الخيارات الجوهرية وتاريخ العنف والفساد والولاء للقوى الخارجية ,حفاظا على بقائهما في صدارة المشهد السياسي  من خلال اللعب على خوف التونسيين من بعضهم .كما ساهم هذا المنعرج في ارباك   الفاسدين والمافيات المتحكمة في سياسات البلاد واقتصادها و زاد في تعميق التناقضات داخل اجنحة التحالف الطبقي الرجعي العميل الحاكم.

وشدد بيان اللجنة المركزية على أن حزب الوطنيين الديمقراطيين لا يرى مجريات الاحداث الا من موقع انحيازه الاجتماعي إلى أغلبية فئات الشعب التونسي مؤكدا على ضرورة تجذير مسار 25 جويلية عبر :

1 إسقاط برلمان المافيا والعملاء كما دعا اليه الحزب منــــــــــــــــذ سنة مضت و الاستجابة للشعارات التي رفعتها جماهير الشعب التي عمت احتجاجاتها كل أنحاء البلاد طيلة الأشهر الأخيرة , والتصدي لمحاولا ت العودة لواقع ما قبل 25 جويلية.

-2 تجريد اللوبيات المالية و  الاقتصادية الريعية ولوبيات الفساد و التهريب من أدوات هيمنتها.

-3   تنقية  المناخ السياسي من  التمويل الأجنبي للأحزاب والجمعيات ومطالبة البنك المركزي بتقرير مفصل عن الجمعيات التي ساهمت في تمويل الإرهاب طيلة حكم حركة النهضة وحلفائها ، وتفعيل تقرير محكمة المحاسبات من اجل محاسبة المخالفين و مرتكبي  الجرائم الانتخابية وتحييدهم عن المشهد السياسي كما ينص عليه القانون.

-4   وضع   حد لاختراق مفاصل الدولـة والقضاء و مراجعة تعيينات حكومات الفشل والفساد المتعاقبة  والدفع  بمسار كشف الحقيقة في قضايا الفســـــــــــــــــــاد و الإرهـــــــــــــاب و الاغتيالات السياسية الى مداه من أجل محاسبة المسؤولين عنها وتحييد الأوساط الرجعية العنيفة داخل المؤسسات الأمنية العاملة على اعادة تركيز دولة البوليس والقمع .

-5 وضع اللبنات الأولى مع أبناء شعبنا وحلفائنا وأصدقاء الحزب من أجل ارساء الفضاء السياسي والتنظيمي الجامع للقوى الوطنية التقدمية في طريق بناء التحالف الوطني الشعبي ؛ تأمينا لمسار ما بعد 25 جويلية من المخاطر التي تتهدّده من فوضى داخلية وتدخلات سافرة للقوى الإقليمية والدولية ومن منزلقات العودة للإستبداد وضرب الحريات التي قدم في سبيلها شعبنا التضحيات الجسام والشهداء الأبرار ،وتغييرا لموازين القوى في اتجاه آفاق التحرر الوطني والإنعتاق الإجتماعي.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s