الداخلية الليبية: تعليمات للقوات التابعة لها بعدم الانخراط في الاقتتال الدائر جنوب طرابلس.

قالت وزارة الداخلية بحكومة الوحدة الوطنية الموقتة في ليبيا إن «التعليمات لكل القوات والعناصر التابعة لها هي القيام بالدور المنوط لها وفق القانون وعدم الانخراط في الاحتراب والاقتتال وتقويض أمن العاصمة»، وذلك في أول تعليق رسمي على العمليات العسكرية والاشتباكات التي شهدتها العاصمة طرابلس، الجمعة.

وحذَّرت الوزارة في بيان، السبت 4 سبتمبر، من أن «ما حدث ويحدث منذ البارحة من شأنه أن يقوض العملية السياسية بخلق تحديات أمنية في هذه المرحلة الحساسة»، وأضاف البيان: «إننا سنقوم بدورنا وفق القانون وسنعمل على حماية المواطنين وإحالة المنتهكين للعدالة».

و كان قد سمع في ساعة مبكرة من صباح الجمعة بالعاصمة طرابلس أصوات إطلاق نار في محيط معسكر خليفة التكبالي؛ حيث مقر «اللواء 444 قتال».

وقال آمر منطقة طرابلس العسكرية اللواء ركن عبدالباسط مروان إن ما حدث داخل المنطقة العسكرية اليوم، هو تصحيح لمسار «اللواء 444» بعد «ملاحظة انحرف اللواء وعدم امتثاله للأوامر العسكرية»، مضيفًا أنه كلف سرية الإنذار بالسيطرة على مخازن سلاح اللواء، الذي به أفراد «لا علاقة لهم بالعسكرية، وقد نبه على ذلك، بعدم استقطاب أفراد ليس لهم أرقام عسكرية».

وأعربت البعثة الأممية في ليبيا عن «قلقها البالغ» إزاء استمرار الاشتباكات المسلحة «بما في ذلك ما ورد عن استخدام لإطلاق نار عشوائي» في منطقة صلاح الدين، أحد الأحياء المكتظة بالسكان في طرابلس.

ودعت البعثة إلى الوقف الفوري للأعمال العدائية، مناشدة جميع الأطراف ممارسة أقصى درجات ضبط النفس، وضمان حماية المدنيين والمنشآت المدنية، بموجب القانون الدولي الإنساني، حسب بيان الجمعة.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s