مجلس الأمن يتبنى قراراً حول أفغانستان… وسط امتناع صيني ـــ روسي

تبنى مجلس الأمن الدولي مسودة قرار أعدّتها كل من الولايات المتحدة وفرنسا والمملكة المتحدة, تدعو حركة «طالبان» إلى ضمان الخروج «الآمن والمنظم» لكل الذين يريدون مغادرة أفغانستان، بعد انسحاب الولايات المتحدة المقرر اكتماله غداً، من دون تبني «إقامة منطقة آمنة» كانت فرنسا دعت إليها.

وصوّتت 13 دولة من أعضاء مجلس الأمن من أصل 15 لصالح القرار الذي وضعته الولايات المتحدة بينهم فرنسا والمملكة المتحدة، فيما امتنعت كل من الصين وروسيا عن التصويت.

وقال المندوب الروسي لدى مجلس الأمن، فاسيلي نيبينزيا: «امتنعنا عن التصويت على قرار مجلس الأمن»، داعياً إلى «السلام في أفغانستان»، مشيراً إلى «فشل الولايات المتحدة وحلف شمالي الأطلسي» هناك.

ومن جهته، وجّه مندوب الصين في مجلس الأمن انتقاده بقرار مجلس الأمن، بالقول إن «أي قرار يتخذه مجلس الأمن في أفغانستان يجب أن يدعم السلام ولا يزيد من التوترات».

وأضاف أن لدى بلاده «كثير من الشكوك بشأن اعتماد القرار الأخير بشأن أفغانستان» مشيراً إلى أن «التعديلات التي اقترحناها في القرار لم تعتمد بشكل كامل».

وقد أشار مندوب الصين إلى أن «هناك محاولة من بعض الدول لفرض قرارات واستخدام العقوبات ضد أفغانستان» لافتاً إلى «تجميد الأصول الأفغانية في الخارج يتناقض مع الدعوات بتحقيق السلم والأمن

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s