سامي الطاهري..5 عوامل رئيسية لتجميد او مراجعة أو إلغاء الاتفاقية التجارية التونسية التركية..

عدد الامين العام المساعد بالاتحاد العام التونسي للشغل في تدوينة نشرها على صفحته الخاصة فايسبوك اليوم الاحد22 اوت, 5 عوامل رئيسية لتجميد او مراجعة أو إلغاء الاتفاقية التجارية التونسية التركية:

1-تونس تعيش وضعا استثنائيا ويمكنها اتخاذ إجراءات حمائية استثنائية..

2-تونس تضررت من الاتفاقية مع تركيا (المعامل الآلية بالساحل.مصانع النسيج وخاصة الالبسة الجاهزة.المواد الغذائية.جزء من المنتوج الزراعي…)والاتفاقية العالمية للتجارة، في احد بنودها، تجيز للدول المتضررة مراجعة أو تجميد أي اتفاقية.

3-خلل كبير في الميزان التجاري لصالح تركيا بدعم من الدولة التركية..

4-الاتفاقية التركية التونسية وقعت في زمن الاستبداد بخلفيات فساد وتم تطويرها في حكومة الترويكا بخلفيات ايديولوجية وتحويلات مالية غامضة.

5-تركيا دولة معادية تدخلت في الشأن الداخلي التونسي وناصرت فرقتها الناجية ونعتت ما حدث في 25 جويلية بالانقلاب..

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s