مصدر إعلامي: إرسال عشرة آلاف مقاتل من قوات نائب الرئيس لمحاربة “طالبان” في بنجشير

قال مصدر عسكري في العاصمة الأفغانية، كابول، اليوم الثلاثاء، لوكالة “سبوتنيك”، إن جنود الجيش الأفغاني الذين رفضوا الاستسلام لسيطرة حركة “طالبان” (المحظورة في روسيا الاتحادية)، توجهوا إلى ولاية بنجشير، حيث يعتزمون الانضمام إلى المقاومة.

وقال المصدر إن “عشرة آلاف مقاتل من قوات الجنرال دوستم وجنود الجيش الأفغاني ارسلوا مزودين بالسلاح الى بنجشير  لدعم القوات الموجودة هناك”.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن نائب رئيس أفغانستان، أمر الله صالح، إنه في حال غياب الرئيس، أو هروبه أو استقالته أو وفاته، فهو الرئيس المؤقت للدولة، ويمكنه بهذه الصفة، الاتصال بزعماء دول العالم للحصول على دعمهم، كما  دعا ” مواطني البلاد الى الانضمام الى المقاومة ضد مقاتلي “طالبان”، وفقا لما نقلته قناة “إيزفيستيا” الروسية.

ووفقا لصالح فإنه يجب على الأفغانيين إثبات أن أفغانستان ليست فيتنام، وأن “طالبان” ليست مثل “الفيت كونغ” (الجبهة الوطنية لتحرير جنوب فيتنام) على الإطلاق.

وشدد صالح على أنه “على عكس الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي (الناتو)، فإن الأفغان لم يفقدوا وجودهم أبدًا، مشيرا إلى أنه من غير المجدي الآن الخلاف مع الرئيس الأمريكي جو بايدن حول الوضع في أفغانستان ويجب عليه أولاً “استيعابها”.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s