الجزائري فتحي نورين ينسحب من أولمبياد طوكيو 2020، بعدما أوقعته القرعة في مواجهة منافس من الكيان الصهيوني.

أعلن بطل أفريقيا في الجودو، الجزائري فتحي نورين، انسحابه من منافسات وزن 73 كلغ، في أولمبياد طوكيو 2020، بعدما أوقعته القرعة في مواجهة محتملة في الدور الثاني مع منافس من الكيان الصهيوني.

وقال نورين في مقابلةٍ إعلامية: «صحيحٌ أنّها الألعاب الأولمبية ولكن إن شاء الله يعوّضنا ربّنا. من واجبنا تجاه القضيّة الفلسطينية التي هي فوق كل شيء أن ننسحب بمواجهة لاعب يحمل علم إسرائيل».

وبحسب القرعة، يلعب نورين المباراة الأولى بمواجهة ملاكم من السودان، لكن المباراة التالية ستوقعه في مواجهة محتملة مع لاعب من الاحتلال.

وهذه المرة الرابعة التي ينسحب فيها الجزائري من البطولات، بسبب مواجهاتٍ مع لاعبين إسرائيليين. نورين انسحب عام 2014، وكرر انسحابه في طوكيو أيضاً، في نصف النهائي، على الرغم من أّنه لم يلعب حينها مع لاعبٍ من الاحتلال، لكن فوزه في المباراة كان يعني مواجهته للاعب الإسرائيلي في النهائي. والمرة الثالثة التي انسحب فيها، كانت عام 2019، في الإمارات، حين رفض المشاركة في تصفيات الألعاب الأولمبية بسبب مشاركة لاعب من الكيان الصهيوني.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s