مالي: الرئيس الانتقالي أسيمي غويتا ينجو من محاولة طعن خلال أداء صلاة العيد

باماكو – ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية و مصادر مقربة من الرئيس المالي الانتقالي، أن مسلحا حاولا طعن الرئيس الانتقالي أسيمي غويتا في المسجد الكبير بالعاصمة باماكو، حين كان يؤدي صلاة عيد الأضحى يوم الثلاثاء، الا أن المحاولة “باءت بالفشل”.

ونقلت الوكالة عن لاتوس توريه, المسؤول عن المسجد قوله: “بعد أداء الإمام الصلاة و عندما كان الإمام متوجها لذبح الأضحية, حاول شاب طعن غويتا من الخلف لكن شخصا آخر أصيب”. و أكد شهود للوكالة أن الرئيس الانتقالي, الذي تولى مهامه منذ 24 مايو الماضي, “لم يصب بأذى وأنه نقل على الفور من المكان”.

وردا على سؤال ل “فرانس براس” حول ما اذا كانت العملية هي محاولة اغتيال الرئيس الانتقالي, قال مسؤول في مصالح الرئاسة المالية “نعم, انه كذاك”.

وأكد نفس المصدر أن “شخصا حاول مهاجمة الرئيس بسكين في المسجد الكبير بباماكو اليوم, الا أن غويتا لم يصب بأذى, و نحن نجري التحقيق في العملية”.

من جهته أوضح وزير الشؤون الدينية في مالي محمدو كوني “أن رجلا حاول قتل الرئيس بسكين في المسجد الكبير بباماكو الا أنه تمت السيطرة عليه قبل أن ينفذ جريمته”.

وقالت مصالح الرئاسة المالية أنه تم افراغ المسجد و ضواحيه من المصلين وأن الهدوء عاد الى المكان و تم نقل الرئيس الانتقالي الى قاعدة تابعة للجيش في مدينة “كاتي” على بعد 15 كلم من باماكو.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s