الأسد: الأموال المجمدة في البنوك اللبنانية أكبر عائق أمام الاستثمار

(رويترز) – قال الرئيس السوري بشار الأسد يوم السبت إن العائق الأكبر أمام الاستثمار في البلاد يتمثل في الأموال السورية المجمدة في البنوك اللبنانية المتعثرة.

وفي كلمة ألقاها بعد أداء اليمين الدستورية لفترة رئاسة رابعة، قال الأسد إن بعض التقديرات تشير إلى أن ما بين 40 مليار دولار و60 مليارا من الأموال السورية مجمدة في لبنان.

وأضاف “كلا الرقمين كاف لإحباط اقتصاد بحجم اقتصادنا”.

ويعاني لبنان انهيارا اقتصاديا عميقا يهدد استقراره. ومنعت البنوك اللبنانية المودعين من سحب أموالهم وأوقفت التحويلات إلى الخارج منذ بداية الأزمة في البلاد أواخر عام 2019.

وتتحايل شركات واجهة سورية كثيرة منذ فترة طويلة على العقوبات الغربية باستخدام النظام المصرفي اللبناني لدفع ثمن البضائع التي كان يتم استيرادها بعد ذلك إلى سوريا عن طريق البر.

وأوضح الأسد أن سوريا ستواصل العمل من أجل التغلب على الصعوبات الناجمة عن العقوبات الغربية المفروضة عليها منذ اندلاع الصراع في البلاد.

وقال الأسد “الحصار لم يتمكن من منعنا من تأمين المواد الأساسية لكنه خلق اختناقا”.

وأردف قائلا “سنستمر بالعمل عليه من دون أن نعلن عن ما هي الأساليب التي استخدمناها سابقا ولا ما سنستخدم لاحقا”.

وتقول السلطات السورية إن العقوبات الغربية هي السبب في المعاناة الواسعة النطاق بما في ذلك ارتفاع الأسعار وكفاح الناس من أجل توفير الغذاء والإمدادات الأساسية.

وفاز الأسد بفترة رئاسية رابعة في انتخابات ماي، وحصل على ما يربو على 95 في المئة من الأصوات.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s