الرئيس الأرجنتيني يعتذر عن دعم سلفه للانقلابيين في بوليفيا

اعتذر رئيس الأرجنتين ألبرتو فرنانديز «نيابة عن شعب بلاده» عن الدور الذي لعبته حكومة سلفه، موريسيو ماكري، في الانقلاب على الرئيس البوليفي إيفو موراليس ، في العام 2019.

وتأسّف فرنانديز في رسالة إلى الرئيس البوليفي الحالي، لويس آرس، لما جرى، معرباً عن «ألمه وخزيه» حول دعم إدارة ماكري «المادي» لنظام جانين أنيز من أجل قمع الاحتجاجات الاجتماعية التي بلغت ذروتها في مجزرتَي ساكابا وسينكاتا.

وأشارت الرسالة إلى أن ذلك كان «تعاوناً مقرراً» من ماكري مع «القمع العسكري الذي عانى منه أولئك الذين دافعوا عن النظام المؤسسي».

وردًا على ذلك، أثنى آرس، في تغريدة عبر «تويتر»، على «روابط الأخوة مع الشعب الأرجنتيني»، والاعتراف بـ«تضامن ودعم الأخ الرئيس ألبرتو فرنانديز للشعب البوليفي، فضلاً عن التزامه بالذاكرة والحقيقة والعدالة».

وفي نوفمبر 2019، بعد فوزه في الانتخابات، أُجبَِر موراليس على ترك منصبه بضغط من قبل قيادة القوات المسلحة، بعد ضغوط مارستها منظمة الدول الأميركية وتواطؤ الحكومات اليمينية في المنطقة آنذاك، مثل البرازيل والأرجنتين وتشيلي وبيرو.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s