الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يتهم واشنطن بالتخطيط لاغتياله

أكّد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أنّ الولايات المتحدّة الأمريكية تخطّط لاغتياله، مشيراً إلى عدم معرفته بتخطيط الرئيس جو بايدن لذلك أم لا.

وأوضح مادورو أن وكالة المخابرات المركزيّة “سي آي إيه”، والجيش الأميركي، يخططان لاغتياله، مشيراً إلى زيارات أجراها مدير وكالة المخابرات المركزيّة وليام بيرنز وقائد القيادة الجنوبية الأميركية الأدميرال كريغ فالر، لكولومبيا والبرازيل.

وتساءل مادورو حول مصادقة جو بايدن على أوامر دونالد ترامب لقيادة فنزويلا إلى حرب أهلية وقتله، مضيفاً أن المصادر في كولومبيا أكدت أنهما أتيا لإعداد خطة تستهدفه وتستهدف قادة سياسيين وعسكريين مهمين.

وفي 8 ديسمبر 2020، كشف مادورو عن مخطط لاغتياله خلال الانتخابات التشريعية الأخيرة التي جرت في البلاد.

ولفت مادورو إلى تغيير مركز الاقتراع الخاص به لأنه كانت هناك معلومات عن مخطط لاغتياله، مبيناً “مصدراً استخباراتياً كولومبياً موثوق جداً أفادني بأن الاغتيال قد خطط ليكون مباشرة وبالبث الحي”.

وفي 26 جوان 2019، أعلنت الحكومة الفنزويلية إحباط محاولة “انقلاب” شملت خطة لاغتيال الرئيس نيكولاس مادورو وتعيين جنرال مكانه، بحسب ما أعلن وزير الإعلام خورخي رودريغيز.

كذلك الأمر قبل 3 أعوام، فياوت 2018، اتهم مادورو أميركا وكولومبيا بالسعي إلى إثارة أعمال عنف في بلاده. وفي كلمة له عقب محاولة الاغتيال الفاشلة التي استهدفته، اتهم مادورو كولومبيا بالوقوف وراء هجوم بطائرات مسيّرة ومتفجرة استهدفته أثناء إلقاء كلمته في حفل عسكري.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s