الآلاف من الفلسطينيين يتظاهرون في رام الله استنكارًا لاغتيال نزار بنات

شارك الآلاف من الفلسطينيين، مساء اليوم السبت3 جويلية، في تظاهرةٍ ضخمة على دوار المنارة وسط مدينة رام الله وذلك استنكارًا وتنديدًا باغتيال الناشط الفلسطيني نزار بنات على يد أمن السلطة الخميس قبل الماضي. 

وردّد المشاركون خلال التظاهرة التي شاركت فيها عائلة الشهيد بنات، الشعارات الغاضبة المطالبة بمُحاسبة القتلة الذين ارتكبوا هذه الجريمة النكراء، فيما هتف المحتجون العديد من الشعارات المطالبة برحيل السلطة ورئيسها محمود عباس  .

وحمّل المعتصمون في كلمةٍ مشتركة لهم، رئيس السلطة محمود عباس والمستوى السياسي كاملاً مسؤولية ما ارتكبته وترتكبه الأجهزة الأمنيّة بحق الشعب الفلسطيني.

وطالب المشاركون “بإقالة حكومة اشتية فورًا وإقالة رؤساء الأجهزة الأمنية ومحاسبة كل من أصدر الأوامر لاغتيال نزار بنات”، داعين إلى “وقف كل أشكال التعديات على الحريات كافة بما فيها حريات الرأي والتعبير والتجمع السلمي”.

بدوره، قال غسان بنات، الشقيق الأكبر لنزار بنات: “نقول للرئيس عباس أن نزار ابن الشعب الفلسطيني، وإذا أردت حلًا على طريقة المخاتير، فأطلب عطوة من جميع أبناء الشعب الفلسطيني داخل الوطن وخارجه”، مُعلنًا عن “إطلاق منحة باسم الشهيد نزار لتعليم طلبة شعبنا المحتاجين في كافة الجامعات الفلسطينيّة”.

من جهته، أكَّد والد الشهيد باسل الأعرج خلال التظاهرة، على أنّه “لن نقبل بدل قتل نزار بنات إلا برحيل هذا النظام الفاسد المتآمر على الوطن والشعب والمناضلين”.

وفي نهاية التظاهرة، اعتدى عناصر من أمن السلطة على عددٍ من المتظاهرين واعتقلوا أحدهم، إذ بيّنت مجموعة محامون من أجل العدالة، أنّ أمن السلطة اعتقل الناشط غسان السعدي بعد الاعتداء عليه وعلى الناشط أسامة جرادات بالضرب عقب مشاركتهم بالمسيرة المنددة باغتيال الناشط نزار بنات وسط مدينة رام الله.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s