مصطفى الجويلي: تمرير”الاجراءات الموجعة” بالقوة .يتطلب غلق قوس الحريات و استعادة آلة القمع

قال القيادي بحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد,مصطفى الجويلي,اليوم الخميس 11 جوان2021, في تدوينة على صفحته الخاصة فايسبوك ,في تعليق على حادثة سيدي حسين السيجومي,ان”الممارسات الاخيرة لاجهزة القمع هي مجرد بث تجريبي“.

واضاف الجويلي:”المنظومة باحزابها و حكومتها و مؤسساتها بلغت حدودها و لم يبقى لها سوى خيار واحد: تمرير كل “الاجراءات الموجعة” بالقوة و هذا يتطلب غلق قوس الحريات و استعادة آلة القمع لدورها و موقعها المتقدم.”

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s