المبعوث الأممى لليبيا: زيادة نشاط الإرهابيين يؤدى لزعزعة الأمن والاستقرار فى المنطقة

أكد المبعوث الخاص للأمين العام، ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم فى ليبيا، يان كوبيش، أن زيادة نشاط الإرهابيين فى ليبيا يؤدى إلى زعزعة الأمن والاستقرار فى المنطقة، وذلك على خلفية الهجوم الذى حدث أول أمس بمدينة سبها، والذي تبناه تنظيم داعش، وأسفر عن مقتل عدد من الضباط العسكريين وإصابة آخرين.

وبحسب مركز إعلام الأمم المتحدة فقد أدانت بعثة الأمم المتحدة للدعم فى ليبيا (أونسميل) – في بيان – الهجوم الإرهابي الذي وقع مؤخراً.. وقال المبعوث الخاص للأمين العام: “إن هذه الحادثة هى تذكير قوى بأن ارتفاع معدل تحركات المجموعات المسلحة والإرهابيين لا يؤدي إلا إلى زيادة مخاطر انعدام الاستقرار والأمن فى ليبيا والمنطقة ” .

وكرر المسؤول الأممى دعواته إلى الحاجة الملحة “لبدء عملية توحيد المؤسسات العسكرية والأمنية في ليبيا من أجل تعزيز أمن الحدود والتصدى لخطر الإرهاب والأنشطة الإجرامية”.

وكان يان كوبيش قد ذكّر – في إحاطته الأخيرة أمام مجلس الأمن الدولى فى 21 ماي الماضى – بأن على جميع الوحدات العسكرية والجماعات المسلحة إخلاء جميع خطوط المواجهة والعودة إلى معسكراتها، مؤكداً أهمية “أن يغادر جميع المرتزقة والمقاتلين الأجانب الأراضي الليبية برا وجوا وبحرا”.

ودعا المبعوث الأممى إلى ليبيا إلى التخطيط، وضمان المغادرة المنتظمة للمقاتلين الأجانب والمرتزقة والجماعات المسلحة، جنبا إلى جنب مع نزع سلاحهم وتسريحهم وإعادة دمجهم في بلدانهم الأصلية.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s