قادة مجموعة إيكواس يعلقون عضوية مالي على خلفية الانقلاب

علقت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إيكواس) عضوية مالي في التكتل الإقليمي على خلفية الانقلاب الذي وقع الأسبوع الماضي.

وقالت وزيرة خارجية غانا شيرلي أيوركور بوتشواي إن المجموعة قررت ذلك عقب قمة عقدتها في العاصمة الغانية أكرا بحضور أسيمي جويتا، قائد انقلاب مالي الذي أصبح رئيسا مؤقتا جديدا للبلاد.

وبدأ قادة دول غرب أفريقيا الأحد في أكرا، محادثات مغلقة لحسم المسألة الشائكة المتعلقة بردّهم على الانقلابين اللذين قام بهما الجيش المالي، في قمة استثنائية.

وأعلنت المحكمة الدستورية في مالي الجمعة، الكولونيل غويتا رئيسا انتقاليا للبلاد، مستكملة الانقلاب الذي بدأ الإثنين ضد الذين كانوا يحولون بينه وبين قيادة هذا البلد الغارق في الإضطرابات لكنه حاسم لاستقرار منطقة الساحل في مواجهة الإرهابيين.

والتقى في أكرا رؤساء ساحل العاج الحسن وتارا ونيجيريا محمد بخاري وبوركينا فاسو مارك كريستيان كابوري وكذلك الكولونيل أسيمي جويتا الرئيس الحالي لمالي والذي وصل السبت إلى أكرا لإجراء مشاورات تمهيدية.

وعقد قادة غرب أفريقيا وكذلك وفود من مجموعة دول غرب أفريقيا، إضافة إلى وسيط المجموعة الاقتصادية لغرب أفريقيا غودلاك جوناثان، اجتماعهم في العاصمة في قمة استثنائية مخصصة لمالي حصرا.

وفي خطابه الافتتاحي، قال رئيس مجموعة دول غرب أفريقيا الغاني نانا أكوفو-أدو إنه دعا إلى هذه القمة الاستثنائية بسبب “خطورة الأحداث” وكرر “التزامه دعم عملية انتقالية سلمية في مالي وإعادة حكومة ديمقراطية لضمان استقرار البلاد والمنطقة”.

والأحد، قتل خمسة أشخاص في هجوم شنه إرهابيون على مركز مراقبة في جنوب مالي بحسب مسؤول في أجهزة الأمن.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s