سلامة الغويل, يكشف أهداف زيارة الوفد الحكومي التونسي لطرابلس

قال وزير الدولة للشؤون الاقتصادية في حكومة الوحدة الوطنية، سلامة الغويل، إن زيارة الوفد الوزاري التونسي إلى العاصمة الليبية طرابلس تحظى بأهمية كبرى.

وأضاف في حديثه لـ”سبوتنيك”، أن تدارس الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، له اهمية كبرى خاصة على مستوى المجال الاقتصادي، استنادا للقواسم المشتركة وعمق العلاقات التاريخية، والجغرافية التي تجمع بين الشعبين الليبي والتونسي.

وأكد الوزير استمرار العمل لزيادة حجم التبادلات التجارية التي تقوم على تبادل الصادرات والواردات  بين ليبيا وتونس، والتي تسهم في حل جزء من التحديات الاقتصادية، وتنويع الاقتصاد للدولتين.

وبشأن الأهداف المستقبلية، أوضح الوزير أن الهدف المنشود هو تمهيد الطريق لإيجاد بيئة استثمارية للوصول لتحقيق التكامل الاقتصادي من أجل تنشيط وتشجيع مقومات السياحة البينية، بما يعزز قيم الشراكة ويسمح للبلدين لاداء دور اقتصادي مهم ، يسهل إزالة الحواجز أمام التبادلات التجارية.

وكذلك العمل على إتاحة حرية انتقال عناصر الإنتاج بين الدولتين، ويشمل ذلك العمالة ورؤوس الأموال والاستثمارات المشتركة في مجالات مختلفة.

وشدد الوزير على أن التكامل الاقتصادي الليبي- التونسي له أهمية كبيرة بشأن زيادة التعاون الوثيق في الشؤون الاقتصادية، مما ينعكس إيجابياً على التعاون المشترك لتوفير الأموال اللازمة، لتصبح من العوامل المساعدة لاستثمار الموارد المتاحة، وتحقيق استثمارات نوعية وكمية مرضية لتطلعات البلدين الشقيقين.

وبشأن أبرز مجالات التعاون التي من المرتقب أن تزداد وتيرة العمل على رفع نسب الصادرات والواردات منها ، أوضح الوزير أن أبرزها مجال الزراعة والبناء وقطاع الصحة، والتجارة والسياحة.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s