رغم العدوان الصهيوني على مكتبها, وكالة “أسوشيتد برس” توقف صحافية انتقدت دولة الكيان عن العمل

أوقفت وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية، الصحافية إميلي ويلدر عن العمل، بسبب انتقادها طريقة تعاطي وسائل الإعلام مع الممارسات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين في حي الشيح جراح بمدينة القدس.


وأرسلت إدارة وكالة الأنباء، لموظفيها بريدا إلكترونيا، بقطع علاقتها مع الصحافية ويلدر، حيث انتشرت فحوى الرسالة لاحقا في وسائل التواصل الاجتماعي.


وفي حديثها لاحقا لصحيفة واشنطن بوست، أعربت الصحافية الأمريكية اليهودية، ويلدر عن استغرابها عن عدم معرفة المبادئ الإعلامية التي اخترقتها، وهي لا تعلم ما هي المبادئ، التي تذرعت بها وكالة الأنباء في قرار الفصل.
وأكدت أنها لا تنكر على الإطلاق أنها يهودية، وأنها ناشطة، وتبيّن أنها كانت تنتمي أيام دراستها الجامعية في ستانفورد، للتجمعات من قبيل “نادي طلاب من أجل العدل في إسرائيل” ونادي “صوت اليهود من أجل السلام”.

وكانت الطائرات الحربية الإسرائيلية، قد دمّرت يوم السبت الماضي، برجا سكنيا يضم عددا من المكاتب الإعلامية الدولية بمدينة غزة، منها مكتب قناة الجزيرة القطرية، ووكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية.

وقصفت الطائرات الإسرائيلية بعدة صواريخ،عمارة “الجلاء” ، المكوّنة من 13 طابقا، ما أدى لتدمير البرج بشكل كامل.

وكانت العمارة تضم أيضا شققا سكنية (نحو 60 شقة)، وبعض الإذاعات المحلية، ومكاتب لأطباء ومحامين.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s