راؤول كاسترو يتخلى عن قيادة الحزب الشيوعي في كوبا . “

أكّد السكرتير الأول للجنة المركزية للحزب الشيوعي في كوبا، راؤول كاسترو، تخليه عن قيادة الحزب وانتقالها إلى “الجيل الشاب المفعم بروح معاداة الامبريالية”، داعياً إلى إقامة حوار مع الولايات المتحدة دون التخلّي عن مبادئ الثورة.

وخلال تقديمه التقرير المركزي للمؤتمر الثامن للحزب الشيوعي الكوبي الذي بدأت أعماله أمس الجمعة في قصر المؤتمرات في العاصمة هافانا، أعرب كاسترو عن ارتياحه من تسليم القيادة للجيل الجديد الذي لديه عشرات السنوات من الخبرة.

وأكّد كاسترو أن قيادة الدولة قد تمّ تسليمها إلى مجموعة من القادة المهيئين بشكل جيد وممنهج، الذين تمّ تعزيزهم بعقود من الخبرة في انتقالهم من القاعدة إلى المسؤوليات العليا،  مشدداً أن هذا الجيل الشاب يشكّل استمرارية للثورة ” فهم ملتزمون بأخلاقيات ومبادئ الثورة والاشتراكية، و متوافقين مع جذور وقيم تاريخ وثقافة الأمة، ومشبعون بمشاعر كبيرة تجاه الشعب، ومفعمون بالعاطفة والروح المناهضة للإمبريالية”.

ودعا كاسترو الى حوار قائم على الاحترام المتبادل مع الولايات المتحدة الأميركية، وبناء نوع جديد من العلاقات معها، من دون تقديم أيّ تنازلات أو التخلّي عن مبادئ الثورة والاشتراكية، مشدداً على أن بلاده ستدافع عن سياستها الخارجية، والالتزام بالقضايا العادلة دفاعاً عن حق الشعوب في تقرير مصيرها.

و اختتم كاسترو : “بالنسبة لي، فإن مهمتي بصفتي السكرتير الأول للجنة المركزية للحزب الشيوعي الكوبي انهيتها  بالرضا و لا شيء يجبرني على اتخاذ هذا القرار، وإنني طيلة فترة حياتي سأكون مستعداً للدفاع عن الوطن والثورة والاشتراكية. بمزيد من القوة أكثر من أي وقت مضى …. دعونا نصرخ ” تعيش كوباالحرة،” يعيش  فيدل “الوطن أو الموت سننتصر ”.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s