رئيس الجمهورية :لا اتحمّل وزر عدم إرساء المحكمة الدستورية في الآجال التي نصّ عليها الدستور، وأن التأويلات لتبرير تجاوز هذه الآجال غير مقبولة

تعرّض رئيس الجمهورية، في كلمته،التي القاها اليوم الثلاثاء6افريل اثناء زيارته ضريح الحبيب بورقيبة بالمنستير, إلى جملة من القضايا السياسية الراهنة وخاصة منها مسألة القانون المتعلق بالمحكمة الدستورية حيث ذكّر بعلوية الدستور وبضرورة عدم وضع النصوص القانونية على المقاس وتوظيفها، معتبرا أن تونس لديها محكمة محاسبات ولا مجال فيها لمحكمة لتصفية الحسابات.

وأشار رئيس الجمهورية إلى أنه لا يتحمّل وزر عدم إرساء المحكمة الدستورية في الآجال التي نصّ عليها الدستور، وأن التأويلات لتبرير تجاوز هذه الآجال غير مقبولة لأن النصّ الدستوري واضح ولأن الخرق يبقى خرقا مهما طال الزمن ولا يمكن أن يُبرّر بخرق مثله.

رئيس الدولة كلّ من خرق الدستور إلى أن يتحمّل مسؤولياته لأنه الأساس الذي تقوم عليه الشرعية داخل الدولة بعيدا عن المصالح والحسابات والأهواء.مؤكّدا على أن الشعب التونسي سيظلّ صامدا وثابتا من أجل الحرّية والكرامة، ولن يقبل بالتجاوزات وبمحاولات تعطيل سير دواليب الدولة وجرّ المجتمع إلى مظاهر التخلّف.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s