حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد:قضية ايقاف قياداته تؤشر للعودة لمربعات الاستبداد وقمع الأصوات الحرة واستهداف معارضي السلطة.

ادان حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد بشدة عملية ايقاف الرفاق ايمن العلوي واكرم التليلي وغيث المرواني معتبرا ذلك تماديا خطيرا من قبل بعض الأوساط الامنية التي اصبحت تستهدف الحزب ومناضليه وقياداته لوقوفهم ضد التجاوزات الامنية في حق شباب تونس طيلة الاحتجاجات الاخيرة .

وطالب الحزب بالاطلاق الفوري لسراح الرفاق داعيا مناضليه وأنصاره واصدقائه ,و كافة الحقوقيين و المناضلين و كل القوى التقدمية إلى الوقوف إلى جانب رفاقنا في هذه القضية التي تؤشر للعودة لمربعات الاستبداد و قمع الأصوات الحرة واستهداف معارضي السلطة .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s