الجيش الليبي يرصد ساتراً ترابياً تبنيه مرتزقة فاغنر بين سرت والجفرة

بعد إعلان اللجنة العسكرية الليبية المشتركة “5+5” فتح طريق “سرت مصراتة”، وإخراج المرتزقة خلال أسبوعين، الجيش الليبي يرصد قيام مرتزقة “فاغنر” الروس ببناء ساتر ترابي بين مدينتي سرت والجفرة، ما اعتبره يمثل “تعارضاً ونقضاً” لاتفاق اللجنة.

واعلن الجيش الليبي، السبت20 مارس، أنه رصد قيام مرتزقة “فاغنر” الروس ببناء ساتر ترابي بين مدينتي سرت والجفرة، ما اعتبره يمثل “تعارضاً ونقضاً” لاتفاق اللجنة العسكرية “5+5 “.

جاء ذلك في سلسلة تغريدات نشرها المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب” في صفحته على “تويتر”.

وقال المركز الإعلامي: “رُصد قبل 48 ساعة استمرار مرتزقة فاغنر في أعمال ساتر ترابي ما بين سرت والجفرة”.

وأضاف: أن “هذا يمثل تعارضاً ونقضاً لاتفاق اللجنة العسكرية 5+5 بوقف إطلاق النار الموقع في جنيف نهاية أكتوبر 2020”.

والثلاثاء أعلنت اللجنة العسكرية الليبية المشتركة “5+5” أن فتح طريق سرت مصراتة، والبدء في إخراج المرتزقة “سيكون خلال أسبوعين”.

وفي 12 مارس الجاري، أعلن الجيش الليبي رصده عودة مرتزقة “فاغنر” و”الجنجويد” السودانية إلى مدينة سرت بعد انسحابهم خارجها لأميال، قبل أيام.

وفي 23 أكتوبر 2020، أعلنت الأمم المتحدة توصل طرفي النزاع في ليبيا إلى اتفاق لوقف لإطلاق النار، ضمن مباحثات اللجنة العسكرية المشتركة في مدينة جنيف السويسرية، والذي نص على انسحاب كل المرتزقة الأجانب من ليبيا خلال 3 أشهر من ذلك التاريخ.

وبعد سنوات من الصراع المسلح تشهد الأزمة الليبية انفراجا في الفترة الأخيرة بعد تمكن الفرقاء الليبيين من المصادقة على سلطة انتقالية موحدة يرأس حكومتها عبد الحميد الدبيبة، ومجلسها الرئاسي محمد المنفي، وتسلمت مهامها في 16 مارس الجاري.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s