احمد سعدات: مشاركة الجبهة بانتخابات التشريعي القادمة ليست بديلًا عن أشكال وأساليب مقاومة الاحتلال

وكالة القدس للأنباء

أكد الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أحمد سعدات، اليوم الثلاثاء16 مارس2021، أن مشاركة الجبهة في انتخابات المجلس التشريعي القادمة ليست بديلاً عن كل أشكال وأساليب مقاومة الاحتلال وعدوانه الشامل على شعبنا، مشددًا على أن المقاومة مستمرة ما دام الاحتلال موجودًا.

وأوضح سعدات في رسالة له، أنّ الجبهة ستخوض هذه الانتخابات على أساس برنامجها السياسي بشقيه الوطني والديمقراطي – الاجتماعي، مضيفًا “الانتخابات بحد ذاتها شكل من أشكال الاشتباك السياسي الجماهيري ضد الاحتلال، وضد “أوسلو” ومنهاجه السياسي”.

وأشار إلى ان الجبهة تحرص وتسعى لتحقيق التوافق الوطني على برنامج سياسي موحد يشكل الأساس المتين لبناء صرح الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام.

وتابع سعدات “استمرار رهان القيادة المتنفذة على نفس الأوهام والتوقعات التي بنوها سابقَا على المفاوضات، لا يعني بأي حال التسليم بالأمر الواقع، بل يؤكد أهمية استمرار النضال بأشكاله المتنوعة من أجل تصويب المسارين السياسي والوطني”.

وقال سعدات: إنّ الخروج من دائرة الانقسام وتصويب البرنامج السياسي، كان يستدعي الاحتكام لمؤسسة فلسطينية جامعة ومرجعية مقررة هي المجلس الوطني الفلسطيني، مشددًا على أن إعادة بناء المجلس الوطني بالانتخابات أو التوافق، من شأنه أن يؤسس لموازين قوى جديدة داخلية تستطيع وقف التفرد بقرارته، ورفع سقف البرنامج السياسي الوطني الموحد.

وأشار إلى أنّ إعادة تشكيل المجلس الجامع لكل قوى شعبنا هو الشرط والضامن لإنهاء الانقسام وتطوير البرنامج السياسي وتجاوز اتفاق أوسلو.

ودعا سعدات جماهير الجبهة الشعبية ليكونوا أكثر ثقة بأنفسهم وحزبهم، وبقدرتهم على المساهمة في عملية التغيير التي تحدث بالتراكم وليس بالضربة القاضية.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s