القضاء البرازيلي يُبرئ الرئيس السابق “لولا دا سيلفا” من تهم الفساد

اسقط القضاء البرازيلي، أمس الإثنين 8 مارس2021 ، الإدانات بحق الرئيس السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا بتهمة الفساد التي أصدرتها محكمة كوريتيبا الواقعة بجنوب البلاد في أربع قضايا بداعي أنها “غير مخولة” للبت فيها.

ويؤهل هذا القرار لولا دا سيلفا للترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة في 2022 ممثلًا عن اليسار ومنافسًا للرئيس اليميني الحالي جايير بولسونارو .

وأمضى لولا (75 عامًا) سنة ونصف السنة في السجن بعد إدانته بتهمة الفساد، بين افريل 2018 ونوفمبر 2019 وأفرج عنه بقرار بالإجماع للمحكمة العليا لكنه منع من الترشح للانتخابات.

وعند إدخاله السجن كان رئيس البلاد السابق الأوفر حظا للفوز بالانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة في أكتوبر 2018 بحسب نتائج استطلاعات الرأي.

وبعد مرور سنتين ونصف السنة، يبدو لولا الوحيد القادر على إلحاق الهزيمة بالرئيس اليميني المتطرف جايير بولسونارو في الانتخابات المقبلة في 2022. فقد أبدى 50% من الأشخاص المستطلعة آراؤهم استعدادهم للتصويت له في مقابل 44% للرئيس الحالي.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s