نبيل بافون:هيئة الانتخابات ستقدم مقترح تعديل فصول القانون الإنتخابي

اكد نبيل بافون، رئيس الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات، اليوم الخميس 25 فيفري 2021، أن الهيئة ستقدم مقترح تعديل فصول القانون الإنتخابي، وذلك بالتشاور مع المحكمة الإدارية والهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري، ومحكمة المحاسبات، مشيرا إلى أن هذه المقترحات ستشمل إمكانية إجراء اقتراع عن البعد للتونسيين بالخارج، وتوضيح بعض المفاهيم في الحملة الانتخابية اهمها الاشهار السياسي إضافة إلى وضع الشروط الموضوعية للمترشحين، وفتح التسجيل عن بعد للتونسيين داخل تونس.

أهم الفصول التي تم تقديم مقترحات لتنقيحها

وقال نبيل بافون، في تدخل اذاعي اكيبراس اف ام، “أن بعد تجربة 2019، تم الوقوف على بعض الصعوبات، وأن الكل أجمع على ضرورة إعادة النظر في القانون الانتخابي،” مشيرا إلى أن تم التنسيق والتشاور مع  الاطراف المتدخلة في المسار الانتخابي، وتشريكهم،(الهايكا، والمحكمة الإدارية، ومحكمة المحاسبات) وذلك  لتقديم  مقترحات تنقيح التي مست جل  فصول القانون الانتخابي، وفق تعبيره.

وبين رئيس الهيئة، أن مقترحات التنقيح،  شملت عملية التسجيل الداخلي لتصبح عن بعد، وأيضا الشروط الجديدة للترشح ( بطاقة عدد 3 ، ليؤكد خلو المترشح من السوابق العدلية، ومسألة الإبراء الضريبي..) وبالنسبة للحملة الإنتخابية اضاف بافون، أنه تم تقديم تعريف موسع للإشهار السياسي، وفتح المجال لوسائل الاعلام لتغطية الحملة الإنتخابية، وايضا النظر في الفصل 143 والمعايير التي سيتم اعتمادها لاسقاط القائمات، كما سيتم السماح للهيئة بفتح مسألة الاقتراع عن بعد بالنسبة للجالية التونسية بالخارج.

وأشار نبيل بافون،الي أن هيئة الإنتخابات أعادت فتح عملية التسجيل الذي أصبح مستمر ومفتوح على مدار العام لتحيين التسجيل، وأن اليوم سيتم فتحه عن بعد للتونسيين بالخارج.

هل شملت المقترحات الفصول التي لها علاقة بالمسائل السياسية؟

أكد رئيس هيئة الإنتخابات، أنه لم يتم الخوض في المقترحات التي يمكن اعتبراها سياسية، والتي وصفها بالمسألة الحساسة، مشيرا إلى ان الهيئة تقدم كل السيناريوهات المتاحة إذا كانت هناك رغبة في تنقيح الفصول التي لها علاقة بالمسائل السياسية، قائلا “مثلا نظام على الافراد  يتطلب معطيات أخرى منها إعادة تقسيم الداوئر، ونظام القائمات يمكن اعتماد نظام القائمات المفتوحة، والهيئة تقدم السيناريو المتاح، ونظام العتبة ايضا تقدم السيناريو المحتمل.

وشدد نبيل بافون، على ان الهيئة تقدم قراءتها ولا يمكن أن تدفع باصحاب القرار في اتجاه معين، ولا تقترح نظام معين وهذا ليس دورها، وفق تعبيره  وأن مجلس نواب المخول الذي يقترح نظام الاقتراع، معتبرا أن اعتماد نظام أكبر البقايا ، غير ناجع وقد أعتمد من أجل تشريك كل الأطياف السياسية لصياغة الدستور، وأن البقاء على طريقة الاقتراع هذه، لا يتماشى مع رغبة نظام حكم فيه قرار واضح وأغلبيات واضحة.

من جهة أخرى، أكد نبيل بافون، أن المحكمة الادارية ساعدت هيئة الانتخابات، في ما يخص مسألة النزاع في قرارات الهيئة الخاصة بالحملة الانتخابية، حيث تم وضع قرارات الطعن في قرارات الهيئة في علاقة بذلك، وأن محكمة المحاسبات لديها مقترحات بخصوص تعريف النفقة الانتخابية، والمال الأجنبي، ومن يتولى الرقابة على التمويل الأجنبي..، أما بالنسبة للهايكا، فأفاد بافون، أنها قدمت مقترحات في علاقة  بالاشهار السياسي، والتغطية الاعلامية والمترشحين من القطاع الاعلامي.

وأفاد رئيس هيئة الإنتخابات، أن الهيئة  ستقدم مقترحاتها، وتراسل لجنة النظام الداخلي يوم غد وعلى أقصى تقدير  يوم الإثنين القادم، حيث سيتم التفاعل مع اللجنة المكلفة، والنواب لهم إختيار مبادرة تشريعية أما عن طريق 10 نواب أو من قبل رئيس الحكومة أو رئيس الدولة، وفق تعبيره قائلا” انشاءالله الإنتخابات القادمة تكون عبر  قانون انتخابي محين.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s