الرئيس الجزائري يعلن حل البرلمان وإجراء انتخابات تشريعية مبكّرة وتعديل حكومي جزئي

أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، مساء امس الخميس18 فيفري، أنه قرر حل البرلمان الحالي وإجراء انتخابات تشريعية، مشيرا إلى أنه سوف يقوم بتعديل حكومي جزئي في خلال يومين.

وجاء ذلك خلال كلمة توجه بها الرئيس تبون، للشعب الجزائري بمناسبة اليوم الوطني للشهيد.

وقال تبون أنه “تم إدراج كل مطالب الحراك المبارك في تعديل الدستور كما سيتم إعلاء صوت المجتمع المدني اليوم ومستقبلا بعد أن “كان مهمشا” موضح أنه “تم تقليص صلاحيات رئيس الجمهورية وعززت من صلاحيات المنتخبين

وأوضح أنه “تم تقليص صلاحيات رئيس الجمهورية وعززت من صلاحيات المنتخبين”.

وأكد الرئيس الجزائري على أنه ستجرى “انتخابات تشريعية شفافة بعد حل البرلمان الحالي”.كاشفا عن اجراءه لتعديل حكومي خلال 48 ساعة المقبلة، يشمل القطاعات التي عرفت نقصا في أدائھا لمھامھا.

وأعلن الرئيس تبون بأنه قام بإمضاء عفو رئاسي عن بعض المعتقلين، لافتا أن عدد المفرج عنهم سيكون بين 55 و60 فردا، حيث سيعودون إلى منازلهم بداية من اليوم أو الغد.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s