رابطة حقوق الانسان تطالب رئيس الجمهورية بإصدار عفو على الموقوفين الذين تم اعتقالهمم على خلفية الاحتجاجات

اجتمع رئيس الجمهورية قيس سعيّد اليوم الإثنين 15 فيفري 2021 بقصر قرطاج بكل من السيد جمال مسلم رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان والسيد بشير العبيدي كاتب عام الرابطة. وقد تم التطرق بالمناسبة إلى عديد القضايا التي تعيشها تونس اليوم.

ومثل اللقاء فرصة استحضر خلالها رئيس الجمهورية ظروف نشأة الرابطة والمحاصرات التي عرفتها منذ تأسيسها. كما تم التطرق خلال اللقاء إلى جملة من القضايا المتعلقة بحقوق الإنسان عموما والمرتبطة بعدد من المسائل الأخرى ذات العلاقة بالتحركات التي عرفتها تونس منذ أسابيع.

وقد جدّد رئيس الجمهورية حرصه على تطبيق القانون على الجميع دون استثناء مؤكدا أن كل المواطنين مهما كانت درجات فقرهم أو .أحجام ثرواتهم، سواء أمام القانون

كما تم التطرق اثناء اللقاء ، وفق ما صرح به رئيس الرابطة جمال مسلّم، إلى “التحركات الاجتماعية الأخيرة في الأحياء الشعبية والمناطق الداخلية، والتجاوزات التي رافقتها من حيث التعاطي الأمني والمحاكمات التي شملت قرابة 2000 شاب وشابة من التونسيين”.

ومن ناحيته، صرح الكاتب العام للرابطة، بشير العبيدي، إنه قدم ورئيس الرابطة تقريرا مفصلا ودقيقا الى رئيس الجمهورية حول “الانتهاكات التي جدت في الفترة الماضية إثر الاحتجاجات الأخيرة (من 14 جانفي إلى 6 فيفري)”، معلنا أنه “تمت مطالبة رئيس الجمهورية، باعتباره حام للدستور، بإصدار عفو على الموقوفين” الذين تم اعتقالهمم على خلفية الاحتجاجات.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s