الوطد الموحد يدين بشدة عملية ايقاف احد قيادييه على خلفية تدوينة إلكترونية معتبرا هذه الخطوة استهدافا للحزب بأكمله.

ادان حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد في بيان له مساء الاربعاء 3 فيفري 2021 بشدة عملية ايقاف القيادي وعضو مكتبه السياسي رامي الرياحي على خلفية تدوينة إلكترونيـــــــــة على صفحته الخاصة معتبرا هذه الخطوة استهدافا للحزب بأكمله.

واعتبر الحزب هذه الحادثة ,التي تأتي في سياق إحياء الذكرى 8 لاغتيال أمينه العام الشهيد شكري بلعيد” مواصلة لمحاولات هرسلة مناضليــــــــه و تهديدهم على خلفية مواقفهم المناقض لمنظومة الحكم و “المنحاز لقضايا الشعب.

وطالب حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد بالاطلاق الفوري لرامي الرياحي وكل الشباب الموقوف بسبب آراءهم و تدويناتهم دون قيد او شرط.داعيا كافة الحقوقيين و المناضلين و كل القوى التقدمية إلى الوقوف إلى جانب الرفيق رامي في هذه القضية التي تعتبر مؤشرا جديدا على العودة إلى مربعات الاستبداد و قمع الحريات.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s