المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية: 7600احتجاج في 11 شهرا من سنة 2020

رصد المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية أكثر من7600 تحرك احتجاجي  في تونس خلال عام 2020، على الرغم من قيود مكافحة فيروس كورونا، في مقابل 9091 خلال 2019، و9365 خلال 2018.

وشملت الاحتجاجات  أغلب ولايات الجمهورية، من بينها 1457 احتجاجاً في قفصة، و1255 في القيروان، و805 في سيدي بوزيد، و710 احتجاجات في العاصمة تونس.

وأفاد الناطق باسم المنتدى، رمضان بن عمر،  أن الاحتجاجات المسجلة خلال العام الحالي لم ترتفع مقارنة بالأعوام السابقة، لكنها عرفت عدة تحولات، إذ شهدت دخول فاعلين جدد، من بينهم متضررون من كورونا، ومن الحجر الصحي، وفئات مهنية جديدة، وضمت أيضاً مواطنين، وجهات، وعاطلين، وفلاحين، وبحارة، وفنانين، وصحافيين، وقضاة، وأطباء.

وأوضح بن عمر أن المطالب كانت مختلفة باختلاف المحتجين، وأن أحد اسباب تعدد الاحتجاجات هو  رفض الحكومة الحوار مع المحتجين، إذ استمر إضراب القضاة اكثر من شهر. “المؤشرات الاجتماعية تدعو إلى القلق، وتؤكد فشل السياسات الحكومية في تنفيذ خطة إنقاذ اقتصادي واجتماعي تضع حداً لتدهور الأوضاع، وتمكّن من الاستجابة لمطالب التنمية والعدالة الاجتماعية الملحّة”.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s