إتلاف وثائق هامة على علاقة بقضية النفايات الإيطالية والوكالة الوطنية للتصرف في النفايات تنفي ..

دعت  النائب بمجلس نواب الشعب حياة عمري،  دعت في رسالة ”عاجلة” إلى رئيس الحكومة هشام مشيشي، اليوم الأربعاء 23 ديسمبر 2020، إلى غلق وزارة البيئة ومقر الوكالة الوطنية للتصرف في النفايات.

وأكّدت حياة عمري، في رسالتها التي نشرتها على صفحتها بموقعها الخاص فايسبوك، إن هناك ”جريمة تحدث الآن في وزارة البيئة و بالمؤسسات التابعة لها”.

وقالت ”علمنا من مصادر موثوقة عن عمليات إتلاف لوثائق هامة تمثل قرائن جدية على جرائم و تجاوزات مرتبطة بملفات بيئية قد تكون لها علاقة بملف توريد النفايات وغيرها من الملفات و يتورط فيها عديد كبار المسؤولين الذين مروا على هذه الوزارة”.

كما دعت حياة عمري، النيابة العمومية للتحرك و إيقاف المهزلة للافلات من العقاب”، حسب قولها.

ومن جهنها نفت الوكالة الوطنية للتصرف في النفايات، في بلاغ لها اليوم  الاربعاء  23 ديسمبر 2020 ، بشكل قطعي حصول عمليات حرق وإتلاف وثائق وصفت بالهامة بمقرات العمل التابعة للوكالة لها علاقة بقضية النفايات الايطالية الموردة.

وأكدت الوكالة، أنه  تم الإذن بالقيام بمعاينة تسجيلات كاميرات المراقبة المركزة بالمقر المركزي للوكالة لهذا اليوم الأربعاء 23 ديسمبر 2020 والأيام السابقة، وذلك لمزيد التأكد من عدم وجود أي تحركات قد تثير الريبة.

وشددت على انه تم تمكين كافة الجهات الرقابية أو القضائية من كل الوثائق الإدارية التي طلبت من الوكالة، سواء في علاقة بقضية النفايات الموردة من إيطاليا أو في ملفات أو قضايا أخرى .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s